شاناهان: أمريكا تدرس إرسال قوات إضافية للشرق الأوسط

في ظل تصاعد التوتر مع إيران ولتعزيز حماية القوات الامريكية في المنطقة، أكد القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، أن الوزارة تبحث إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الاوسط.

ورفض شاناهان في تصريحات أدلى بها للصحفيين خارج مقر البنتاغون، التقارير التي أشارت إلى أن أعداداً محددة من القوات قيد البحث في هذه المرحلة.

هذه التصريحات تزامنت مع تصريح للرئيس الإيراني حسن روحاني أكد فيه بأن بلاده لن تستسلم للضغط الأمريكي، ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف، وذلك وفقاً للإعلام الإيراني.

ورغم هذه الضغوط، جدد كيوان خسروي المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن طهران لن تجرى مفاوضات مع واشنطن، وأضاف أن العديد من مسؤولي الدول زاروا إيران في الآونة الأخيرة، وبحسب خسروي فإن معظمهم يمثلون الولايات المتحدة، وزعم أن رسالة إيران لهم كانت حازمة.

ومع وصول المبعوث الألماني البارز ينس بلوتنر إلى إيران أبلغت الأخيرة بلونتر بأن صبرها نفذ، داعية باقي أطراف الاتفاق النووي على الوفاء بالتزامتها حيال الاتفاق، خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وتأتي زيارة ينس بلوتنر مدير الدائرة السياسية في وزارة الخارجية الألمانية في محاولة للحفاظ على الاتفاق النووي وتهدئة التوتر في المنطقة، والتقى خلال زيارته نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي وفقاً لمصدر دبلوماسي ألماني.

وتصر بريطانيا وفرنسا وألمانيا، على تأكيد قدرتها على تعويض انسحاب الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي وحماية التجارة وثني طهران عن الانسحاب من الاتفاق الذي يهدف لمنعها من صنع قنبلة نووية.

إلى ذلك أفادت بيانات ومصادر بالقطاع أن مخزونات النفط الإيرانية تزداد في البر والبحر بفعل العقوبات الأمريكية على الصادرات وجهود طهران المضنية للإبقاء على حقولها قيد التشغيل وعلى تدفق الخام إلى أن تعثر على مشترين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort