شارل ديغول تقود القوة البحرية للتحالف ضد داعش في الخليج

حاملةُ الطائراتِ الفرنسيّة شارل ديغول

في إطار مهمة تشملُ ضمانَ حرية الملاحة في منطقة الخليج، تسلمت حاملةُ الطائراتِ الفرنسيّة شارل ديغول قيادةَ القوةِ البحريّة للتحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي بالمنطقةِ ، وفق ما أعلنَتْهُ وزيرةُ الجيوشِ الفرنسيّة فلورانس بارلي.

بارلي أشارت في تغريدة إلى أن بلادَها تخلف للمرة الثانية الولايات المتحدة في تولي هذه المسؤولية بعد كانون الأول ألفين وخمسة عشر، معتبرةً أنَّ المهمةَ دليلُ ثقة عملياتية في تصديهم للتنظيم الإرهابي.

وفي السياق أفادتْ وزارةُ الجيوشِ الفرنسيّة عبر بيان أن هذهِ المجموعةَ البحريّة-الجويّة ستتولى كلَّ المهماتِ، التي عادةً ما تقوم بها مجموعةٌ قتاليّةٌ أمريكيّةٌ، بما فيها استمرارية الحضور الجوي البحري للتحالف الدولي.

وتحض فرنسا الرئيسَ الأمريكيّ الجديد جو بايدن على إبقاء مكافحة داعش أولوية، بعد أن اتخذ سلفه دونالد ترامب قبيل مغادرته البيت الأبيض قراراً بتقليص عدد الجنود الأمريكيين المتواجدين في العراق الى ألفين وخمسمئة فقط.

وأبحرت حاملةُ الطائراتِ الوحيدةُ ضمن البحريّة الفرنسيّة، من ميناء طولون في جنوب شرق فرنسا الشهر الماضي، في مهمةٍ جديدةٍ حملتها بدايةً الى شرق البحر المتوسط وبعده الى المحيط الهندي في إطار عملية “شمال”، في إشارة الى المساهمة الفرنسية ضمن التحالف الدولي.

وأواخر الأسبوع الماضي وصلت شارل ديغول إلى أبوظبي، في مهمة تهدف إلى تأكيد، التزام فرنسا بحرية الملاحة واحترام القانون الدولي، وفق ما أفاد متحدث باسم وزارة الجيوش الفرنسية.

قد يعجبك ايضا