شاب يضرم النار بنفسه أمام مبنى الأمم المتحدة تنديداً بالصمت الدولي حيال العدوان التركي بسوريا

قالت الشرطة السويسرية إن شابا كردياً سورياً أضرم النار في نفسه الأربعاء، خارج مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، وتم إسعافه سريعاً إلى المشفى بعد إخماد النيران.

وأكدت مصادر إعلامية بأن الشاب هو من أبناء مدينة الحسكة، وأضرم النار في نفسه تنديداً بالصمت الدولي حيال ما تتعرض له مناطق شمال وشرق سوريا من عدوان تركي.

وقال أندريه ماهيتش، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إنهم صدموا بالحادث وشعروا بالحزن، مشيراً بأن الرجل حاول الدخول إلى مبنى المفوضية بعد أن أضرم النار في نفسه ولكن ضباط الأمن منعوه من ذلك.

وقام الكرد بالعديد من النشاطات السلمية كالمظاهرات والوقفات الاحتجاجية في أوروبا للضغط على الرأي العام الأوروبي والعالمي من أجل وقف العدوان التركي على أهلهم في شمال وشرق سوريا.

قد يعجبك ايضا