شاب سوداني يودع عائلته بمقطع فيديو مؤثر قبل موته عطشاً في الصحراء

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، مقطع فيديو وثق اللحظات الأخيرة من حياة شاب سوداني، قبل وفاته عطشاً بمنطقة صحراوية شمالي البلاد.

وظهر الشاب السوداني الذي يدعى عبد الرحمن السيد، في المقطع الذي صوره بهاتفه المحمول، وهو محاط بالكثبان الرملية القاحلة، قرب مدينة العبيدية التي تبعد قرابة 370 كيلومتراً شمال العاصمة الخرطوم.

وأظهر المقطع المصور حالة الشاب، حيث بدت عليه آثار الإعياء والإجهاد الشديد جراء العطش، في حين وجّه الشاب رسالة مؤثرة لمعارفه وزوجته، بأن مشيئة الله أرادت أن يموت وسط الصحراء، كما توجه لعائلته بطلب العفو عنه وذكره.

 

وحصد الفيديو آلاف المشاهدات والمشاركات على مواقع التواصل منذ بثه، فيما أظهرت التعليقات حزناً شديداً على الشاب، حيث أثنى العديد من الناشطين على صبره وقوته وثباته في مواجهة الموت، ومستنكرين في الوقت ذاته الأسباب التي أدت بهم إلى هذا المصير.

وذكرت مصادر عديدة، أن الشاب عبد الرحمن السيد كان في نهاية العقد الثالث من عمره، وهو من مواطني ولاية الجزيرة بوسط السودان، وكان يملك محلاً لبيع وصيانة الهواتف النقالة بسوق العبيدية.

وبدأت القصة، بعدما توجه عبد الرحمن وثلاثة آخرون، قادمين على متن مركبة نقل من سوق لبيع الذهب يسمى سوق الياسمين إلى العبيدية، لكن موجة الأمطار والعواصف الترابية والأعاصير الرملية التي ضربت المنطقة الأيام الماضية تسببت في عدم وضوح الرؤية أمام المركبة وتاهت عن الطريق وتوغلت بمنطقة قاحلة.

وأدى الحادث لوفاة ثلاثة أشخاص عطشاً بينهم عبد الرحمن السيد، فيما نجى شخص واحد أسعف للمستشفى لتلقي العلاج بعد العثور عليهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort