شاب باكستاني ينضم لقائمة ضحايا تطبيق “تيك توك”

أثناء تصويره مقطعاً مصوّراً لإحدى تحديات تطبيق “تيك توك”، وهو يمشي على سكة الحديد، قضى الشاب الباكستاني “حمزة نافيد” حياته، بين عجلات القطار، لينضم بذلك إلى قائمة ضحايا هذا التطبيق.

وقال الناطق باسم هيئة الإغاثة المحلية “رجا الزمان”، إن الشاب الباكستاني البالغ من العمر 18 عاماً، قد صُدم بالقطار لدى تصويره مقطعاً مصوّراً بكاميرا صديق له، خلال المشي على سكة الحديد في ضاحية روالبندي قرب العاصمة إسلام آباد، بغية نشر التسجيل على تطبيق “تيك توك”.

وأشار الزمان إلى تزايد عدد ضحايا شبكة التواصل الاجتماعي “تيك توك”، الذي لا يبدي اهتماماً بحماية القاصرين.

يُذكر أن تطبيق “تيك توك” سلب حياة طفلة إيطالية أيضاً، قبل يومين من شهر كانون الثاني/يناير الجاري، بعد أن خنقت نفسها خلال مشاركتها في تحدي حبس الأنفاس بلعبة الوشاح، الأمر الذي أدى إلى قيام السلطات بحجب التطبيق عن المستخدمين الصغار والمراهقين.

قد يعجبك ايضا