شابة عراقية تنجح في اختبارات الجيش الأمريكي

اجتازت فتاةٌ من مدينة كربلاء العراقية في مارس آذار الماضي، الاختبارَ الأخيرَ، في قاعدة فورت ليونارد وود في ولاية ميزوري الأمريكية، الذي يتيحُ لها الانضمامَ للجيش الأمريكي.

وبدأ ولع  زينب أوليفو بالعمل في الجيش أثناء حرب عام 2003، وكانت عندئذ في الـ 14 من العمر، طالبةَ مدرسةٍ في كربلاء.

تقول زينب في مقابلة مع صحيفة Stripes إنه خلال الفترة التي دخلت فيها القواتُ الأمريكية إلى العراق كانت هناك فوضى، ولم يكن هناك جيشٌ أو حكومةٌ في البلد، فقط الجنودُ الأميركيون يجوبون الشوارع.

وفي عام 2011 انتقلت عائلة زينب إلى مدينة أربيل، حيث درست إدارةَ الأعمال واستمرَّتْ في تحسين مهاراتها في اللغة الإنكليزية، ونجحتْ في العمل كمترجمةٍ في صحيفة “سترايبس” التي تصدر عن الجيش الأمريكي.

ووجدت ابنةُ كربلاء نفسَها وجهاً لوجه في قلب الصراع، داخلَ مواقع القتال حيث القواتُ الأمريكية والعراقية تحارب تنظيمَ داعش الإرهابي في ضواحي مدينة الموصل.

انتقلت زينب إلى الولايات المتحدة بتأشيرة عائلية، والتحقت بصفوف الجيش الأمريكي الصيفَ الماضيَ، حيث أكملت دورةً تدريبيَّةً مُتقدِّمةً في 29 مايو الماضي لتُصبِحَ مهندسة.

تقولُ زينبُ إنَّ هدفَها هو أن تشاركَ فعليًّا في عملياتٍ للجيش الأمريكي في مكان ما من العالم، وأيضاً التدرب لتكونَ ضابطةً في المستقبل.

قد يعجبك ايضا