سيدة هندية تنكرت بهيئة رجل 36 عاماً لتربية طفلتها دون مضايقات

على مدار 36 عاماً الماضية، تنكرت السيدة الهندية إس بتتشيمال، بهيئة رجل لتتمكن من تربية طفلتها بمفردها ودون مضايقات، وذلك بعد وفاة زوجها بأزمة قلبية.

وكشفت السيدة إس بتتشيمال، عن هويتها مؤخراً، وروت قصتها لوسائل الإعلام الهندية، وذلك بعد أن كبرت ابنتها شانمو غاسونداري وتزوجت، حيث لم تعد الأم بحاجة للاختباء.

وكانت بتتشيمال تسكن في قرية كاتوناياكانباتي في ولاية تاميل نادو الهندية، وتزوجت لمدة 15 يوماً فقط عندما توفي زوجها بنوبة قلبية، وكانت في ذلك الوقت تبلغ من العمر 20 عاماً، وحاملًا بابنتها.

وبعدما أنجبت طفلتها، عملت في القرية بوظائف مختلفة لتغطية نفقاتها، من بينها في مواقع بناء المنشآت والخدمات في الفنادق والمقاهي، ولكنها كانت تتعرض للكثير من المضايقات والسخرية من سكان قريتها التي يحكمها مجتمع ذكوري، كونها أماً عزباء مسؤولة عن تربية طفلة.

لذلك قررت بتتشيمال إجراء تغيير كبير على حياتها، حيث قصّت شعرها بتصفيفة كشعر الرجال، واستبدلت ملابسها “الساري”، وهو الزي التقليدي للنساء بالهند، بقميص رجالي وتنورة لونغي الرجالية الهندية، وغيرت اسمها إلى موثو، وانتقلت الأم بعد ذلك مع طفلتها إلى قرية مجاورة لبدء حياة جديدة.

وأوضحت الأم أنها مارست في حياتها الجديدة أنواعاً مختلفة من الوظائف، وصلت إلى أكثر من 100 وظيفة، من بينها دهان المنازل، وصنع الشاي، وغيرها.

وبينت أن تظاهرها كرجل لأكثر من 36 عاماً، وفّر حياة آمنة لابنتها، وأكدت أنها لا ترغب بالعودة إلى حياتها السابقة، وتريد أن تظل باسم موثو حتى يوم وفاتها.

وبعد أن كشفت عن قصتها لوسائل الإعلام، حظيت السيدة إس بتتشيمال بإعجاب وتقدير الملايين من الناس في جميع أنحاء الهند، لما قامت به من تضحيات لأجل أن تنعم ابنتها بحياة سعيدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort