سيئول تسعى لمنع تزويد صواريخ بيونغ يانغ برؤوس نووية

سيئول تبحث عن “أي وسيلة” لمنع جارتها الشمالية من تزويد صواريخها “الباليستية” برؤوس حربية نووية، هذا ما صرح به وزير الوحدة في كوريا الجنوبية.

الوزير “تشو ميونغ كيونغ” قال” أنه سيسعى بأي وسيلة وقبل كل شيء على نحو سلمي، بحيث لا يصل الوضع إلى درجة تمكن كوريا الشمالية من تحسين تكنولوجيا الصواريخ “الباليستية” العابرة للقارات وتثبيت رؤوس نووية عليها”.

وجاء في بيان لوزارة الوحدة إن سيئول تخطط أيضا لتعزيز فرص التعاون مع روسيا والدول المعنية الأخرى، في إطار انتهاج سياسة جديدة تجاه كوريا الشمالية، على الرغم من أن احتمال جذب كوريا الشمالية في هذه المرحلة إلى جادة الصواب مستحيلاً، لكن عندما ترى سيئول تغييراً في اتجاه حل مشكلة بيونغ يانغ، ستقوم بتوسيع نطاق برنامج السياسة الجديدة للعلاقات الاقتصادية بين الكوريتين.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت يوم الأحد الماضي عن نجاحها في إجراء تجربة تفجير رأس حربي هيدروجيني، بهدف تزويد الصواريخ “الباليستية” العابرة للقارات به.

وهذه التجربة النووية هي السادسة لكوريا الشمالية وقبل ذلك بقليل، أجرت بيونغ يانغ تجربة لصاروخ ذاتي الدفع حلق لمسافة أكثر من 1200 كلم عبر الأراضي اليابانية وسقط في البحر.

 

قد يعجبك ايضا