سوليفان يعرب لحمدوك عن التزام بلاده بدعم الانتقال الديمقراطي

على خلفية الانقلاب الفاشل في السودان ودعماً لمسار الانتقال الديمقراطي، تلقى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدك اتصالاً هاتفياً من مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جاك سوليفان.

وخلال الاتصال، أعرب سوليفان لحمدوك عن التزام بلاده بدعم الانتقال الديمقراطي في السودان، والوقوف بحزم ضد أي محاولات لعرقلة أو تعطيل إرادة الشعب السوداني في تحقيق الحرية والسلام.
كما اتفق الجانبان على ضرورة التزام جميع الأطراف بالوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي واتفاق جوبا للسلام، إضافة إلى ضرورة أن تواصل الحكومة السودانية اتخاذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز وتعميق الاستقرار الاقتصادي، ومواصلة تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

المسؤولان شددا في حديثهما، على مواجهة أي محاولة لضرب التطور والتقدم التي حققتهما الحكومة السودانية على كافة الأصعدة، بالإضافة للتطبيع مع المجتمع الدولي ومجتمع التنمية الدولية.

كما تناول الاتصال التطورات والأوضاع بالبلاد، حيث أشار سوليفان إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، سيسافر إلى السودان الأسبوع المقبل لتأكيد دعم الولايات المتحدة لعملية الانتقال التي يقودها المدنيون ومناقشة التحديات الأمنية الإقليمية.

وفي وقتٍ سابق، الأسبوع الماضي، شهدت السودان انقلابًا عسكريًا فاشلًا قاده عددٌ من الضباط وجنودٌ من الجيش، قالت الحكومة، إنهم مرتبطون بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

قد يعجبك ايضا