سوليفان يؤكد عدم التوصل إلى اتفاق بعد مع طهران في فيينا

مستشارُ الأمنِ القوميِّ الأمريكيِّ، جيك سوليفان

خلال مقابلةٍ مع شبكة “أ بي سي” نيوز الأمريكية، أكّد مستشارُ الأمن القومي، جيك سوليفان، أن واشنطنَ وطهرانَ لم تتوصلا بعد إلى اتفاق في المحادثات بين القوى العالمية والنظام الإيراني حول الاتفاق النووي في فيينا.

سوليفان أضاف أن الدبلوماسيين الأمريكيين سيواصلون العملَ في محاولةٍ للتوصلِ إلى خطةِ العملِ الشاملةِ المشتركةِ للاتفاق، موضحاً أن هناك مسافة يتعيّن قطعُها لسدِّ الثغراتِ المتبقية والتي تحول دون حصول اتفاق مؤكداً أن هذه الفجوات تتمثل في العقوبات التي ستتراجع عنها الولايات المتحدة وغيرها من البلدان.

والسبت قال مصدرٌ دبلوماسيّ أوروبي، أن المحادثاتِ النوويةَ بين القوى العالمية وإيران لم تحرز تقدماً بالقدر المأمول بعد ثلاثة أسابيع من المفاوضات ولا يوجد حتى الآن تفاهمٌ بشأن أصعب القضايا.

الخارجية تنفي عقد اتفاق لتبادل سجناء مع طهران
إلى ذلك نفى المتحدثُ باسمِ وزارةِ الخارجيّةِ الأمريكيّةِ نيد برايس صحةَ التقاريرِ التي أفادت بالتوصل لاتفاق تبادل سجناء بين واشنطنَ وطهرانَ.

ونقلت شبكةُ “إيه بي سي نيوز” الأمريكية عن برايس قوله إن التقاريرَ بشأن التوصل لاتفاق تبادل سجناء غير صحيحة، مضيفاً أنّهم دائماً ما يثيرون قضايا المواطنين الأمريكيين المحتجزين أو المختفيين في إيران، وأنّهم لن يتوقفوا حتى التوصل للم شملهم بأسرهم.

وكان التليفزيونُ الرسمي للنظام الإيراني قد أعلن نقلاً عن مسؤول لم يسمِهِ، بأنه قد تم التوصلُ لاتفاق بين واشنطنَ وطهرانَ تضمن تبادلَ سجناء مقابل الإفراج عن سبعة مليارات دولار أمريكي من الأموال الإيرانية المجمدة.

قد يعجبك ايضا