سوريا.. وصول دفعة جديدة من جثث المرتزقة التابعين للنظام التركي قادمة من آرتساخ

مرتزقة مأجورون يقاتلون في ليبيا وأذربيجان ومناطق أخرى مقابل حفنة من المال، هذا هو حال عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي من السوريين الذين ارتهنوا لأجندات ومخططات دول خارجية، وسط تقارير تفيد بأن أعداد القتلى بصفوفهم في تزايد مستمر.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن وصول دفعة جديدة من جثث المرتزقة السوريين إلى الأراضي السورية، قتلوا في معارك إقليم آرتساخ، إلى جانب القوات الأذربيجانية ضد الجيش الأرميني.

المرصد أكد، وصول قرابة ثمانٍ وسبعين جثة للمرتزقة، من أصل مئة وتسعة عشر مرتزقاً قتلوا في معارك إقليم آرتساخ.

وبحسب المرصد فإن الاحتلال التركي يواصل تجنيد المزيد من المرتزقة وإرسالهم إلى أذربيجان، حيث يتحضر أكثر من أربعمئة عنصر من فصيلي السلطان مراد والحمزات الإرهابيين للذهاب، ليصل عدد المرتزقة السوريين في آرتساخ، إلى أكثر من ألف وأربعمئة وخمسين عنصراً.

وبحسب مصادر مطلعة، فإنّ الاحتلال التركي يوهم عناصر الفصائل التابعة له الذين يرسلهم إلى أذربيجان، بأن دورهم سيقتصر على حماية حقول النفط والحدود، ولن يتم زجهم في أي معارك.

الدفاع تعبر عن قلقها من استمرار إرسال المرتزقة إلى إقليم آرتساخ

وفي السياق، أعربت وزارة الدفاع الروسية، عن قلقها من استمرار نقل المرتزقة والإرهابيين إلى إقليم آرتساخ.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، خلال اتصال هاتفي مع وزير دفاع النظام التركي خلوصي آكار، إنّ موسكو ترفض بشكل قاطع إرسال المرتزقة وبشكل خاص عناصر فصائل إرهابية إلى إقليم آرتساخ، محذراً من أن ذلك سيذكي النزاع القائم في الإقليم.

قد يعجبك ايضا