سوريا… مقتل 12 شخصاً في مناطق سيطرة الاحتلال التركي خلال شهر آب المنصرم

لا تنفك معدلات الانتهاكات الحقوقية والإنسانية عن التصاعد في المناطق التي يسيطر عليها الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية شمالي سوريا، وسط حالةٍ من الفوضى والفلتان الأمني، تتمثّل باستهداف المدنيين تارة، أو بالاشتباكات المتواصلة بين تلك الفصائل على المسروقات ومناطق النفوذ تارةً أخرى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكّد أنّ اثني عشر شخصاً قُتِلُوا جرّاء حالة الفلتان الأمني التي تشهدها مناطق سيطرة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له منذ بداية شهر آب/ أغسطس الفائت.

وفي سياق الاشتباكات بين فصائل الاحتلال التركي فقد وثّق المرصد السوري اقتتالَينِ بين تلك الفصائل في مدينة رأس العين المحتلة، كان أولهما في الحادي عشر من آب، حيث جرتِ اشتباكاتٌ بين عناصر ما تسمى بالشرطة المدنية مع عناصر من فصيل الحمزات الإرهابي التابعين للاحتلال التركي، أسفرت عن سقوط عددٍ من القتلى والجرحى، وسط حالةٍ من الخوف والهلع بين السكّان.

بينما أسفر الاقتتال الثاني الذي جرى بين ما تسمى بالشرطة المدنية والشرطة العسكرية في الثاني والعشرين من ذات الشهر عن فقدان مدنيٍّ لحياته وجرح ستّةٍ آخرين من العناصر المتقاتلة.

هذا وتشهد عموم المناطق المحتلة في الشمال السوري ممارساتٍ وانتهاكاتٍ متواصلة من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، تتمثل بالقتل والتنكيل والاختطاف ونهب الأموال وفرض الإتاوات، دون وجود رادع يحول دون ارتكاب تلك الفصائل مزيدًا من الجرائم بحق من تبقّى من أهالي تلك المناطق.

قد يعجبك ايضا