سوريا: قصف بري وجوي مكثف لقوات النظام على “المنطقة العازلة”

تصعيد غير مسبوق للضربات الجوية والبرية التي تنفذها قوات النظام السوري والقوات الروسية ضمن المنطقة منزوعة السلاح، والتي وبلغت خلال اثنين وسبعين ساعة، أكثر من 570 ضربة بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
الضربات تركزت في معظمها على مناطق بريفي حماة وإدلب، حيث أسفر القصف الأخير بريف حماة الغربي عن فقدان أربعة أشخاص لحياتهم وإصابة عدد آخرين بجروح، كما استهدف القصف مناطق بريف محافظة حلب، مع أنباء عن سقوط خسائر بشرية هناك.
حصيلة الخسائر البشرية ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ارتفعت بسبب التصعيد المتواصل لقوات النظام والقوات الجوية الروسية منذ اليوم العشرين من الشهر الماضي، إلى أكثر من 190 شخصاً.
عمليات التصعيد المتواصلة زادت من حركة النزوح لسكان المناطق المستهدفة، وسط ظروف بالغة الصعوبة خاصة بالنسبة للنساء والأطفال.

الأمم المتحدة تندد باستخدام النظام للبراميل المتفجرة في قصف المدنيين
هذا التصعيد الذي يعد الأعنف منذ أكثر من عام، دفع الأمم المتحدة إلى التنديد باستخدام النظام للبراميل المتفجرة، في قصف المنطقة منزوعة السلاح شمال غرب سوريا.
منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية الخاص بالأزمة السورية بانوس مومسيس، قال إن منشآت صحية ومناطق سكنية، تعرضت للاستهداف في أسوأ حملة قصف بالبراميل المتفجرة، منذ أكثر من خمسة عشر شهراً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort