سوريا.. انتشار الفيلق الخامس التابع لروسيا على الحدود مع العراق

تطورات جديدة تطرأ على خارطة السيطرة في سوريا، من خلال اتفاقيات تُوقَّعُ في الخفاء، لتبقى سوريا رهينة تدخُّلات خارجية، ومَسرحاً لصراع النفوذ.

وبعد تقاريرَ إعلاميَّةٍ تحدثت عن صراع روسي إيراني بارد في سوريا، أكَّدتْ مصادرُ محليَّةٌ شرقي سوريا، أنَّ روسيا بدأتْ بنشر عناصر الفيلق الخامس التابع لها في مناطق تسيطر عليها فصائل وقوات تابعة للنظام الإيراني على الحدود السورية العراقية في مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

 

 

وتحدثتِ المصادر عن اتفاق وُصِفَ بالمُبهم بين الجانبين، إذ افتتحتْ قوات روسية أوَّلَ مقرٍّ لها في مدينة البوكمال على الحدود مع العراق، وتمركزتْ قوات روسية في مبنى الفندق السياحي وسطَ المدينة، بعد عِدَّةِ محاولات لاقتْ رفضاً كبيراً من قِبَلِ القوات الإيرانية التي تسيطر على المدينة.

ويُؤكِّدُ مراقبون أنَّ صراعَ النفوذ بين إيران وروسيا في سوريا احتدمَ وسطَ سعي مُتبادَلٍ لاستقطاب السوريين، وأنَّ الحكومة السورية تُسيطرُ على الأوضاع في البلاد ظاهرياً فقط.

لكنَّ آخرين يرونَ أنَّ أيَّ انسحاب إيراني من شرق البلاد، لصالح روسيا، إنما يأتي بالتنسيق مع واشنطن وتل أبيب اللتين تُصرَّان على تحجيم النفوذ الإيراني في سوريا، فيما لم يتضح حتى الآن كيف تفاهمت طهران وموسكو على تقاسم الأدوار في سوريا.