سوريا… مسيرات تستهدف قاعدة التنف بعد ساعات على قصف اسرائيلي

قاعدة التحالف الدولي لمحاربة داعش في منطقة التنف، شرقيَّ سوريا، تُستهدَف بثلاث طائراتٍ مسيرة مجهولة مزودة بالمتفجرات، دون ورود معلوماتٍ عن إصاباتٍ أو أضرار.

الجيش الأمريكي قال في بيان، إنّ هجوماً بالطيران المسير أصاب مجمعاً تُديره القوات الأمريكية ومجموعة “مغاوير الثورة” المسلحة المدعومةُ من التحالف الدولي، دون أن يسفر الهجومُ عن وقوع إصابات.

وأشار البيان إلى أنّ القوات العسكرية ردت على الهجوم في محيط قاعدة التنف، على مثلّث الحدود السورية الأردنية العراقية.

قائد قوات المهامِ المشتركة لعملية “العزم الصلب”، اللواء جون برينان، أدان الهجومَ ووصفه بـ”العدائي”، ودعا إلى وضع حدٍّ لهذا النوع من الهجمات التي قال إنها “تقوّض حرب التحالف على تنظيم داعش.

وبحسب مصادرَ إعلامية فإن القوات المُدافعة عن قاعدة التنف أسقطت طائرةً مسيّرة عبر صاروخٍ مُضاد، وتمكّنت من تعطيل أخرى، في حين انفجرت الأخيرةُ داخل سور القاعدة، دون أن تخلّف أي أضرار تذكر.

ويأتي هجوم المسيرات هذا بعد ساعاتٍ فقط على مقتل ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثةٍ آخرين بقصفٍ إسرائيلي استهدف مناطقَ متفرقة من ريف دمشق ومحافظة طرطوس، يُرجّح أن من بينهم ضابط إيراني، وهو ما اعتبره بعض المراقبين ردّاً على الغارات الإسرائيلية.

واستهداف القاعدة الأمريكية في “التنف” لا يعتبرُ الأولَ من نوعه، إذ سبق وأن تعرضت القاعدة ذاتها، لهجومٍ عبر مسيرات وبنيران غير مباشرةٍ في حزيران يونيو الماضي، وقبلها في تشرين الأول أكتوبر الفائت.

قد يعجبك ايضا