سوريا: استمرار القصف على المنطقة منزوعة السلاح

قصف عنيف لا يكاد يهدأ منذ نحو ثلاثة اشهر على منطقة الاتفاق التركي _ الروسي، الذي ظل حبراً على ورق اكثر من كونه اتفاقا يجنب المدنيين ويلات العمل العسكري.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال ان طائرات حربية روسية نفذت أكثر من 14 غارة جوية استهدفت ريف حماة الشمالي، وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

كما تعرضت بلدتي كفرزيتا واللطامنة شمال حماة لقصف مماثل من قبل قوات النظام، بالاضافة لمناطق بسهل الغاب وجبال الساحل.

وفي ظل القصف المتبادل بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة، تشهد المنطقة حالات نزوح جماعية، حيث شهدت القرى التابعة لناحية جورين الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري حركة نزوح للمدنيين باتجاه القرى المحيطة بها، نتيجة القصف المستمر من قبل المجموعات المسلحة على هذه المناطق .

المرصد السوري ذكر ان المجموعات المسلحة نفذت قصفاً مكثفاً وبنحو 200 قذيفة وصاروخ استهدفت قرى تتمركز فيها قوات النظام في محيط بلدة جورين والقرى المحيطة بها اسفرت عن إصابة مواطنة بجروح.

فيما تشهد منطقة ابو عبيدة المعروفة بـ اسم “الشليوط” وصول تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام، وسط معلومات عن نيتها البدء بعمل عسكري باتجاه مواقع المجموعات المسلحة المتمركزة بريف حماة الشمالي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort