إيران: سليماني يتوعد بالرد على الضربات الإسرائيلية الأخيرة

يبدو أن الضربات الإسرائيلية الأخيرة ضد قوات إيران والفصائل الموالية لها في سوريا والعراق ولبنان، قد آلمت النظام الإيراني كثيراً، وذلك ما تنمُّ عنه تصريحات مسؤولي النظام، وتهديداتهم.

فلم تمض ساعات على تلك الضربات التي أسفرت عن خسائر بشرية في القوات المستهدفة، حتى خرج أمين تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي، مهدداً إسرائيل والولايات المتحدة، بالرد على الضربات، عبر أذرع إيران في تلك الدول.

وبالرغم من نفي رضائي إصابة أي من تلك القوات بضربات إسرائيل، إلا أن وتيرة التهديدات الإيرانية تصاعدت بشكل أكبر، إلى حدّ التهديد برد ألمح فيه مسؤولون إيرانيون، إلى أنه سيكون نهاية إسرائيل.

آخر المهددين وأبرزهم، هو قاسم سليماني قائد ما يسمى “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني، الذي توعد بالرد على ما وصفها بالعمليات الجنونية، التي نفذتها إسرائيل مؤخراً في سوريا والعراق ولبنان.

سليماني قال في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، إن العمليات الأخيرة ستكون آخر تخبطات إسرائيل.

ويرى مراقبون أن سلاح إيران الوحيد الذي من الممكن أن تحركه وسط تصاعد الضغوط عليها والأزمات التي تعصف بها، هو تحريك أذرعها في سوريا والعراق ولبنان، لاستهداف إسرائيل ومصالح الولايات المتحدة في تلك الدول، إلا أن ذلك لن يحول دون استمرار إسرائيل في تتبع الوجود الإيراني وتقليم أظافره في المنطقة.

قد يعجبك ايضا