سلوفاكيا…الحكومة: صحة رئيس الوزراء فيتسو تتحسن بعد محاولة اغتياله

قالت حكومة سلوفاكيا والمستشفى الذي يعالج فيه رئيس الوزراء روبرت فيتسو اليوم الاثنين إن حالته الصحية تتحسن بعد محاولة اغتياله في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأصيب فيتسو بأربع رصاصات أطلقها مهاجم عليه من مسافة قصيرة وهو يحي أنصاره خلال اجتماع للحكومة في بلدة هاندلوفا بوسط البلاد في 15 أيار مايو.

وأصيب فيكو (59 عاما) في منطقة البطن ونقل للمستشفى في حالة خطيرة وخضع على الفور لعملية جراحية استغرقت أكثر من خمس ساعات، ولعمليتين إضافيتين بعد ذلك بيومين.

وقال مستشفى جامعة روزفلت في تحديثات يومية إن فيتسو يتحسن وأكدت فحوصات اليوم الاثنين ذلك.

وذكرت الحكومة دون الخوض في تفاصيل “بناء على نتائج الفحوصات، أكد اجتماع اللجنة الطبية اليوم تحسن حالة رئيس الوزراء الصحية تدريجيا”.

ويسلط الهجوم الضوء على حالة الانقسام السياسي الشديدة في سلوفاكيا، وهو أول محاولة اغتيال كبرى يتعرض لها زعيم سياسي أوروبي منذ أكثر من 20 عاما.

واعتقلت الشرطة المهاجم على الفور. واتهم الادعاء في وقت لاحق المدعو يوراي سي. بتهمة القتل العمد وأمرت المحكمة بحبسه.

وأظهرت وثيقة قضائية أن المهاجم (71 عاما) قال للمحكمة إن نيته كانت إيذاء فيتسو لأنه يعارض سياسات الحكومة وإنه استخدم مسدسا كان يملكه منذ أكثر من 30 عاما.