سلطات سيفرودونيتسك تحذر من هجوم روسي واسع بعد تجاهل المهلة

في مشهدٍ يحاكي معاركَ مدينة ماريوبول جنوبَ شرقيّ أوكرانيا، تتواصلُ المواجهاتُ العنيفة بين القوات الروسية والأوكرانية في مدينة سيفرودونيتسك، التي اعترفت كييف بسيطرةِ الروس على معظمها، باستثناء منطقةٍ صناعية، أمهلت موسكو، المقاتلينَ المتحصّنين بداخلها بالاستسلام، لكن دون جدوى.

رئيسُ بلدية سيفيرودونيتسك أوليكسندر ستريوك، حذَّرَ من هجومٍ روسيٍّ عنيف لاقتحام ما تبقّى من المدينة، لكنه أكَّدَ في ذات الوقت مواصلةَ قوات بلاده في الدفاع عن المنطقة.

وكالةُ الإعلام الروسية بدورها أفادت بتعطلِ الممرات الإنسانية للمحاصرينَ في مصنعِ آزوت الكيماوي الذي يأوي بحسب أوكرانيا مئات المدنيين. ونقلت الوكالةُ عن القوات الموالية لموسكو، أنَّ خططاً أعلنتها الأخيرةُ بشأن إجلاء المدنيين تعطّلت، بسببِ قصفٍ أوكراني.

تطورات سيفرودونيتسك تأتي في وقتٍ جدَّدت أوكرانيا تحذيراتها من مخططٍ روسي، لمهاجمة مدينة سلوفيانسك من الشمال وعلى كامل خطوطِ القتال في دونباس، واعتبرت أنّ روسيا تُلقي بكامل قوّتها في المعركة.

سلطات موالية لروسيا تعلن مقتل شخصين بقصف أوكراني على منطقة خيرسون

وفي جنوبِ البلاد، تتواصلُ الهجمات المتبادلةُ بين طرفَي الحرب، ففي وقتٍ تستهدف روسيا مواقعَ القوات الأوكرانية، تشنُّ الأخيرة بين الحين والآخر هجماتٍ مضادة، فيما قالت الإدارةُ العسكرية والمدنية الموالية لروسيا في منطقة خيرسون، إنّ شخصين قُتلا وأصيب خمسة آخرون، بقصفٍ أوكرانيّ استهدف قرية “تشيرنو بيفكا”.

وزارة الدفاع تعلن تدمير أسلحة لحلف “الناتو” غربي أوكرانيا

في غضونِ ذلك، تواصلُ روسيا حربها ضدَّ الأسلحة الغربية في أوكرانيا، وقالت وزارةُ الدفاع الروسية، إنَّ قواتها دمَّرت مستودعَ ذخيرة وأسلحةٍ مقدّمةٍ من حلف شمال الأطلسي، في منطقة لفيف غربي أوكرانيا، موضحةَ أنّ بعضَ الذخيرة كانت ستُستخدم في مدافع هاوتزر أمريكية الصنع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort