سلطات النظام التركي تعتقل 532 شخصاً بزعم صلتهم بجماعة غولن

يواصلُ النظامُ التركيّ ملاحقةَ المعارضِينَ لسياساتِهِ، تحت حججٍ ومزاعمَ واهيةٍ، ليس آخرَها الانقلابُ المزعومُ عامَ ألفينِ وستةَ عشر، والارتباطُ بجماعةِ رجلِ الدين فتح الله غولن.

مصادر محلية، أفادت أنّ سلطاتِ النظامِ التركيّ، اعتقلت خمسَمئةٍ واثنينِ وثلاثينَ شخصاً، بتهمة الارتباط بجماعة فتح الله غولن، الذي تتّهمه بالوقوف وراء الانقلاب المزعوم.

وبحسب المصادر، شملت الاعتقالاتُ اثنتينِ وستينَ مقاطعة، وطالت قياداتٍ من الدرك والقوات البرية والجوية، وجنوداً بالخدمة العسكرية، إضافةً لعشرات السياسيين والمدنيين.

تركيا: سلطات النظام تبدأ محاكمة الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي

في السياق، بدأت محكمةٌ تابعةٌ للنظام التركي، محاكمةَ الرئيسِ المشتركِ السابقِ لحزبِ الشعوبِ الديمقراطيِّ صلاح الدين ديمرتاش، إضافةً للعشراتِ من أعضاءِ الحزب.

حزب الشعوب الديمقراطي اعتبر المحاكمات، أسلوباً آخرَ يتّبعه النظامُ التركيّ لحلِّ الحزب وتقويضِ شعبيتِهِ، ومحاولةً لكم الأفواهِ المعارضةِ في البلاد.

وقال الرئيس المشترك لحزب الشعوب مدحت سنجار، أمام المحكمة، إنّ الحزبَ سيواصل الكفاحَ والنضالَ من أجلِ الديمقراطيّة وإفسادِ حساباتِ السلطةِ السياسيّةِ، والتخلّصِ من الاستبداد الذي يمارسانه حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية.

قد يعجبك ايضا