سلطات النظام التركي تعتدي على نساءٍ معارضاتٍ لسياسات أردوغان

انتهاكاتٌ مستمرّة وممارساتٌ قمعية يشنُّها رئيس النظام التركي رجب أردوغان وسلطاته ضد المرأة في تركيا، ما بين اعتداءٍ واعتقالٍ أو قتلٍ لكلِّ من يعارضه أو يعارض حزبه الحاكم.

وقائعُ كثيرةٌ كشفت عن الممارسات التي تقوم بها سلطات أردوغان، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً لقطاتٍ مصورةً توثّق لحظة اعتداء أنصار النظام التركي على عدة سيداتٍ ينتمين إلى جمعية “الفرقان” التي تتخذ موقفاً معارضاً لرئيس النظام التركي رجب أردوغان وحزبه.

صحيفة ” زمان” التركية، قالت إنّ الفيديو وُثِّقَ في مدينة هاتاي، عقب الجلسة التاسعة للمحاكمة التي يخضع لها مؤسس جمعية الفرقان التعليمية” الشيخ ألب أرسلان كويتول” مع عدّة قياداتٍ بالجمعية.

الصحيفة أضافت أنّه بعد انتهاء الجلسة رغبت مجموعةٌ تابعةٌ للجمعية في الإدلاء ببيانٍ صحفيّ، إلا أنّ الشرطة منعتها من ذلك، وأقدمت على اعتقال عضواتٍ بالجمعية وممارسة العنف ضدهن.

وطبقاً لإحصائيات صدرت من منظمة الرقابة الدولية “سنوقف قتل النساء”، فإن نسبة قتل النساء زادت في سنواتٍ خمسٍ من حكم أردوغان بنسبة خمسٍ وسبعين في المئة بالإضافة إلى حرمانهن من الحقوق، نتيجة السياسات القمعية التي ينتهجها أردوغان ومحاولات التنكيل المستمر بهن.

قد يعجبك ايضا