سلامة في دائرة الاشتباه بقضية تجميد أصول لبنانية

قضيةٌ جديدةٌ تُضاف إلى قضايا أخرى محورها حاكمُ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الذي تخضع ثروته للتحقيق، والمتهم من قبل قاضية لبنانية بجرم “الإثراء غير المشروع” و”تبييض الأموال”.

مدعون في ألمانيا ذكروا أن سلامة مشتبه به في قضية قالت وكالة التعاون القضائي الجنائي التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروغاست)، إنها أدت إلى تجميد أصول لبنانية قيمتها مئة وعشرين مليون يورو.

والوكالةُ صرّحت في بيان أن الممتلكات والحسابات المصرفية المرتبطة بخمسة أشخاص يُشتبه‭‭‭‭‭ ‬‭‬‬‬‬‬باختلاسهم نحو ثلاثمئة وثلاثين مليون دولار صودرت في فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ وموناكو وبلجيكا، فيما لم تحدد هوية المشتبه بهم تماشياً مع قواعد عمل الوكالة.

وشاركت “يوروغاست” في تنسيق اجتماعات بين الدول التي تحقق مع سلامة الذي يشتبه الادعاء السويسري بأنه اختلس نحو ثلاثمئة وثلاثين مليون دولار مع شقيقه رجا، وفقاً لرسالة أرسلها المدعي العام السويسري إلى المسؤولين اللبنانيين العام الماضي.

وأكد دبلوماسيٌّ من إحدى الدول التي صودرت فيها الأصول أن هذه الخطوة مرتبطة بالتحقيقات مع سلامة وشقيقه.

وذكر البيان أن الأصول المصادرة تضمنت ممتلكاتٍ في هامبورغ وميونيخ الألمانيتين بنحو خمسة وثلاثين مليون يورو، ومجمّعين عقاريين في باريس قيمتهما ستة عشر مليون يورو وحسابات بنكية في موناكو قيمتها ستة وأربعين مليون يورو.

والوكالة أضافت قائلة “يُفترض بأن المشتبه بهم في التحقيق الرئيسي أبرياء حتى تثبت إدانتهم وفقا للقانون”.

هذا وتتعلق القضية المتهم فيها رياض سلامة في لبنان بشراء وتأجير شقق في باريس، بعضها للمصرف المركزي، إلا أن سلامة نفى التهم الموجهة إليه، وقال إنه أمر بإجراء مراجعة أظهرت أن المال العام ليس مصدر ثروته.

في السياق ذاته أُلقي القبض على شقيق رياض سلامة، منذ أكثر من أسبوع في التهمة نفسها، فيما وصف محام لرجا سلامة الاتهام الموجه لموكله بأنه بلا أساس.
.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort