سكان بلدة جاريه الإيطالية ينظفون شوارعها من رماد بركان إيتنا

غطت كميات كبيرة من الرماد وشظايا الصخور البركانية الطرقات والمباني في المدن القريبة من بركان جبل إيتنا، أطول براكين أوروبا نشاطا، بعد ثورته مرة أخرى صباح الأحد نافثا كميات هائلة من الرماد البركاني في السماء.

ثار بركان جبل إيتنا، أطول براكين أوروبا نشاطا، مرة أخرى صباح الأحد نافثا كميات هائلة من الرماد البركاني في سماء مدينة كاتانيا الإيطالية.

وغطت كميات كبيرة من الرماد وشظايا الصخور البركانية الطرقات والمباني في بلدة جاريه القريبة، التي استخدم سكانها الأدوات اليدوية لتنظيف المنازل كالمقشات والمجارف البلاستيكية لكنسها من الشوارع.

وفوهة البركان الواقعة في جنوب شرقي إيطاليا هي في مركز النشاط البركاني الذي بدأ في 16 فبراير، والتي ثار فيها البركان لسبع مرات خلال الأيام الماضية.

وفي وقت متأخر يوم الأربعاء الماضي، أضاء إيتنا سماء الليل بانفجارات ونافورة من الحمم وأعمدة من الرماد البركاني. وبلغ اندفاع الحمم يوم الأربعاء نحو 400 متر حسبما ذكر المعهد الوطني لفيزياء الأرض وعلوم البراكين في كاتانيا.

وبالرغم من تكرار ثورة بركان إيتنا الذي يقع على ارتفاع 3330 مترا إلا أنه نادرا ما تنجم عنه أضرار، ووقعت أحدث ثورة كبرى له عام 1992.

قد يعجبك ايضا