سفينة تقل مهاجرين عالقة أمام سواحل إيطاليا رغم اتفاق اوروبي

تمكنت السفينة التابعة لمنظمة “برواكتيفا أوبن آرمز” الإسبانية غير الحكومية من إنزال عدد قليل من المهاجرين، فيما لاتزال عالقة أمام سواحل إيطاليا رغم اتفاق أوربي لتوزيع المهاجرين.
وقالت المنظمة الإنسانية إنّ حوالي عشرة مهاجرين تم إجلاؤهم ليل الخميس-الجمعة من السفينة لتلقّي الرعاية الطبية، مشيرة إلى أنّ عدد المهاجرين المتبقّين على متنها هو 134 مهاجراً.

وأعلنت روما الخميس الفائت، أن ستّ دول من الاتحاد الأوروبي وافقت على استقبال عدد من العالقين على متن سفينة الإنقاذ، وسط خلاف محتدم حول الهجرة بين وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

واتخذ سالفيني موقفاً متشدداً إزاء المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر ونقلهم إلى إيطاليا، معتبراً أن ذلك يشكل عبئا غير عادل على بلاده كونها أول مرفأ يصل إليه اللاجئون من دول عدة.