سفير أوكرانيا يتهم أنقرة بشراء حبوب بلاده المسروقة

يواصل النظام التركي برئاسة رجب أردوغان أدواره المزدوجة في الحرب الروسية الأوكرانية، انطلاقاً من قضية طائرات بيرقدار والجهود المزعومة لحل الصراع، مروراً باستغلال عضوية فنلندا والسويد في الناتو لتحقيق مكاسب معينة، وليس انتهاء بشراء الحبوب الأوكرانية المسروقة.

السفير الأوكراني في تركيا فاسيل بودنار اتهم الجمعة، أنقرة بشراء الحبوب التي سرقتها روسيا من بلاده، وقال بإنه طلب المساعدة من أنقرة والانتربول الدولي، للتحقيق بشأن الضالعين في شحن الحبوب التي تمر عبر المياه الإقليمية لتركيا.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية قد قدرت، أن ما لا يقل عن أربعمئة ألف طن من الحبوب، قد سرقت وأخذت من أوكرانيا منذ بدء الهجوم الروسي، فيما كشفت صحف غربية، أنّ حجم الصادرات من شبه جزيرة القرم، وصلت نحو مئة ألف طن خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، ما يعتبر فرصة للنظام التركي لشرائه، دون الاكتراث بعدم قانونية العملية برمتها.

وتسببت الحرب الروسية الأوكرانية بوقف الصادرات وعرقلة نحو ثلث إمدادات القمح العالمية ما تسبب بتداعيات خطيرة على الأمن الغذائي العالمي، فيما تلقي موسكو باللوم على العقوبات الغربية.

منسقية الأمم المتحدة المعنية بالأزمة الأوكرانية بدورها كشفت أنه يتعين إجراء المزيد من المحادثات للتوصل إلى اتفاق على السماح بالصادرات من روسيا، في إطار اتفاق منشود لاستئناف الصادرات الغذائية الأوكرانية، ما قد يساهم بحل هذه القضية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort