سفراء الترويكا يطالبون البرهان بإعادة العمل بالوثيقة الدستورية

طالبت سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، بما يعرف بالترويكا، قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان بإعادة العمل بالوثيقة الدستورية، وإعادة عبد الله حمدوك إلى منصبه رئيساً للوزراء.

واجتمع سفراء الدول الثلاث (الترويكا) مع البرهان، حيث طالبوه بـضرورة إعادة الانتقال الديمقراطي إلى مساره الصحيح، كأساس للمباحثات حول كيفية تحقيق شراكة مدنية عسكرية، وحكومة انتقالية بقيادة مدنية تعكس بصدق تطلعات الشعب السوداني.

وحذر السفراء البرهان في بيان، من الإجراءات الأحادية، في إشارة إلى إطاحة الجيش حكومة حمدوك قبل أسابيع.

وحثت واشنطن ولندن وأوسلو على الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين منذ 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ورفع حالة الطوارئ، وإنها العنف ضد المتظاهرين السلميين، كخطوات أساسية نحو استئناف الانتقال الديمقراطي في السودان.

وقالت الدول الثلاث إن تنفيذ المطالب التي نقلتها للبرهان من شأنه أن يعكس تعهداً بالبقاء على المسار الصحيح نحو انتخابات حرة ونزيهة في الفترة الانتقالية.

البرهان يشكل لجنة لمراجعة واستلام الأموال المستردة في السودان

وفي سياق أخر أصدر قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الثلاثاء، قراراً بتشكيل لجنة لمراجعة واستلام الأموال المستردة بواسطة لجنة إزالة التمكين، وفقا لما نقله التلفزيون السوداني.

وكان البرهان جمد عمل لجنة إزالة التمكين ضمن أولى قراراته عقب إطاحة الجيش بالحكومة المدنية وسيطرته على العملية السياسية في السودان، الشهر الماضي.

والجدير بالذكر أن لجنة إزالة التمكين تشكلت في كانون الأول/ديسمبر 2019 من قبل المجلس السيادي الانتقالي في السودان، لحل حزب المؤتمر الوطني السوداني لإزالة آثار نظام الرئيس السابق عمر البشير واسترداد الأموال ومحاربة الفساد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort