سعيد يتصدر لائحة الثقة بآخر استطلاع للرأي بتونس

بعد مرور قرابة سبعة أشهر على التدابير الاستثنائية التي أعلن عنها الرئيس التونسي قيس سعيد، لايزال الأخير يحظى بثقة أغلب التونسيين، إذ تصدر لائحة الشخصيات السياسية الموثوق بها وفقاً لآخر استطلاع رأي بالبلاد.

مؤسسة سيغما كونساي الخاصة بسبر الآراء التي أجرت الاستطلاع بالتعاون مع صحيفة المغرب، أوضحت أن السلطة التنفيذية نالت الحصة الأكبر من مؤشرالثقة في السياسيين، وتصدر سعيد اللائحة بنسبة 67%.

ووفقا للاستطلاع الذي أعدته المؤسسة في شهر فبراير شباط الحالي فقد حصلت نجلاء بودن رئيسة الحكومة التي عينها سعيد ضمن خطته الإصلاحية على نسبة 34%.

ابتعاد الأحزاب والشخصيات السياسية عن المشهد التونسي بعد إعلان الرئيس التونسي عن حكومة تكنوقراط، بدا واضحاً، إذ لم تتخطى هذه الفئة في استطلاع سيغما كونساي عتبة الـ20% من الثقة، مسجلة تراجعاً في حدود ثلاث نقاط.

كما تصدررئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي تم تجميد أعماله بموجب قرارات ال25 من يوليو الماضي، قائمة أكثر الشخصيات السياسية التي انعدمت ثقة الجمهور فيها.

ورغم سير الرئيس التونسي على نهج التدابير الاستثنائية التي طالت السلطتين التشريعية والقضائية إلا أن الاستطلاع أوضح أن التونسيين بانتظار تعديلات ذات صبغة اقتصادية واجتماعية.

تحسين الوضع المعيشي الذي بات على قائمة أولويات الشعب التونسي في المرحلة الراهنة جاء في المرتبة الأولى بنسبة 45% من الذين شملهم الاستطلاع، فيما جاء كل من النهوض بالقطاع الصحي والتعليمي والقضاء والاستقرار السياسي في المراتب الأخيرة من سلم الأولويات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort