سريلانكا…رانيل ويكريميسينغه يفوز بالرئاسة والمحتجون يهددون بالتصعيد

وسط إجراءات أمنية مشددة، أنهى برلمان سريلانكا، المؤلف من 225 مقعدًا، اليوم الأربعاء، عملية التصويت لاختيار الرئيس الجديد الذي سيقود الجهود لمعالجة الانهيار الاقتصادي والسياسي في البلاد، إذ أعلنت السلطات فوز رانيل ويكريميسينغه، بالرئاسة، وذلك بعد أن صوّت نواب البرلمان لاختياره رئيسا للبلاد.

البيان أوضح، أن 223 نائبا صوتوا في عملية التصويت، فيما امتنع اثنان عن الاقتراع، وأشارت إلى أن ويكريميسينغه حصد مئة وأربعة وثلاثين صوتا من أصوات نواب البرلمان.

النتائج الرسمية وفقاً للبيان، أظهرت أن منافس ويكريميسينغه الرئيسي وزير التربية السابق دولاس ألاهابيروما، حصل على 82 صوتًا، أما المرشح الثالث وهو اليميني أنورا ديسانايمه فلم ينل سوى ثلاثة أصوات، ما أعطى ويكريميسينغه الغالبية المطلقة من الأصوات.

ويأتي ذلك فيما واصل المحتجون التظاهر في العاصمة السريلانكية كولومبو، وسط حالة ترقب وحذر بعد تهديدهم بالتصعيد في حال انتخب البرلمان ويكريميسينغه رئيسا لسريلانكا، لكونه جزءاً من السلطة السابقة التي يطالبون بتنحيها كاملة عن المشهد السياسي.

قد يعجبك ايضا