سردار بردي محمدوف رئيساً جديداً لتركمانستان

أدّى سردار بردي محمدوف نجل رئيس تركمانستان، اليمين الدستورية رئيساً جديداً للبلاد، خلفاً لوالده متعهداً بمواصلة سياسة الحياد الدولي.

وفاز سردار بردي محمدوف40عاماً في الانتخابات الرئاسية في تركمانستان بنسبة 73 في المئة من الأصوات، متغلباً على ثمانية مرشحين آخرين.

ووعد سردار خلال مراسم التنصيب، بالاستمرار على طريق التنمية الذي نشأ خلال أكثر من 30 عاماً من استقلالهم المقدس وفق تعبيره، مشيرا إلى أنه في علاقاته الخارجية سيحافظ على سياسة الحياد.

وكان سردار بردي محمدوف، قد شغل منصب نائب وزير الخارجية وحاكم منطقة، قبل أن يصبح نائباً لمدير مكتب رئيس الحكومة وعضواً في مجلس الأمن القومي العام الماضي.

وأكد والده قربان قولي بردي محمدوف، الذي حكم البلاد بمفرده منذ وصوله إلى السلطة عام 2006، أنه سيواصل المشاركة بالعملية السياسية عبر رئاسة مجلس الشيوخ، أي الشخصية الثانية في السلطة.

ويعتمد اقتصاد تركمانستان بشكل شبه كامل على بيع الغاز الطبيعي وخصوصاً إلى الصين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort