سحل امرأة إيرانية في الشارع بتهمة عدم ارتداء الحجاب

مقطع فيديو صادم أظهر لحظات تعرض امرأة إيرانية للضرب والسحل وسط الشارع بتهمة عدم ارتداء الحجاب. وبحسب ما يظهر في الفيديو الذي حقق انتشارا واسعا على مواقع التواصل، فإن المرأة جرى ضربها بشكل وحشي، لأنها شوهدت تؤدي حركات راقصة دون ارتداء الحجاب.
وكانت المرأة وسط شارع مكتظ بالناس في مدينة رشت وسط البلاد، وأخذ حشد من الرجال يصرخون من حولها ثم تقدم أحدثهم صوبها، وأوقعها أرضا، فيما لم يبادر أي من المارة في الشارع إلى مساعدة المرأة التي جرى ضربها وسحلها على الأرض، لا بل بدا المتابعون منتشين ضاحكين على ما يقع.
الفيديو أثار موجة غضب واسعة على المنصات الاجتماعية، واستنكر منتقدون تعرض امرأة لعنف وحشي بسبب عدم ارتداء الحجاب.
وبموجب القوانين التي جرى اعتمادها في إيران منذ تولي نظام الملالي للحكم في 1979، يتوجب على كل فتاة تجاوزت 13 عاما أن ترتدي حجابا وملابس طويلة تغطي أغلب الجسد.
وفي حال مخالفة قواعد اللباس المفروضة، تفرض السلطات الإيرانية غرامة تصل إلى 500 ألف ريال على المرأة، أي ما يقارب 17 جنيه أسترليني.
وكشفت إحصاءات في شهر أبريل 2016، أن جهاز الشرطة الإيراني حرر 7 آلاف مخالفة بشأن “انتهاك” قواعد الحجاب في البلاد.
وتعد إيران من الدول ذات السجل القاتم في احترام حقوق المرأة، وفي سنة 2017، حلت البلاد في المرتبة 140 من أصل 144 دولة في مؤشر المساواة بين الجنسين الذي يصدره منتدى الاقتصاد العالمي.
وتنظر السلطات الإيرانية، إلى النساء اللائي لا يرتدين الحجاب على النحو المفروض، بمثابة تهديد وتسلل للقيم الغربية.

قد يعجبك ايضا