سجن رجل أعمال الإيراني يحمل الجنسية الأمريكية بتهمة التجسّس

استدعت محكمة إيرانية رجل الأعمال الأمريكي – الإيراني، عماد شرقي، وحكمت عليه بالسجن عشر سنوات بتهمة التجسّس دون أي محاكمة.

وقالت أسرة شرقي، إنهم لم يسمعوا أخباراً عنه منذ ستّة أسابيع، بعد اعتقاله في السادس من كانون الأول ديسمبر في مقاطعة أذربيجان غرب إيران، بالقرب من الحدود الشمالية مع العراق.

واعتُقِلَ شرقي أول مرّة في نيسان 2018، وأُفرِجَ عنه بعد تسعة أشهر بكفالة مالية، وفي كانون الأول ديسمبر ألفين وتسعة عشر برّأتهُ محكمةٌ إيرانية من أي مخالفة، لكن النظام حجز جوازي سفره الإيراني والأمريكي، في خطوة كانت تستهدف منعَهُ من السفر.