ستيفاني وليامز تطالب البرلمان الليبي بالرد السريع على المقترح الأممي

بعد تصاعد حدّة الأزمة السياسية في ليبيا على خلفيةِ تأجيلِ الانتخابات التي كان من المقرَّر إجراؤها في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، دعتِ الأمم المتحدة الأطرافَ الليبيةَ مجدَّداً للحوار والعمل على إنجاز قاعدةٍ دستوريةٍ للانتخابات.

مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز، وخلال لقاءٍ مع مجموعةٍ من أعضاء مجلس النواب الليبي في العاصمة التونسية تونس، ناشدت البرلمانَ بالإسراع بالردِّ وبشكلٍ إيجابيّ على المقترح الأممي، بتشكيل لجنةٍ مشتركة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة للعمل على إنجاز قاعدةٍ دستوريةٍ تفضي لإجراء الانتخابات.

ستيفاني وليامز، قالت في تغريدةٍ على تويتر، إنّهم ناقشوا خلال اللقاء مقترحَ الأمم المتحدة بتشكيل لجنةٍ مشتركة بشكلٍ مفصَّل، مشدِّدةً على أهمية إعادةِ بناءِ التوافق بين مجلسي النواب والأعلى للدولة من أجل إجراء الانتخابات في أقرب وقتٍ ممكن، مشيرةً إلى أن اللقاء شهد طرح وجهات النظر حول الوضع الراهن في البلاد وسبل الخروج من الأزمة السياسية.

إلى ذلك أوضحت مسؤولة الشؤون السياسية بالأمم المتحدة في كلمةٍ بمجلس الأمن الدولي، روز ماري ديكارلو، أنّ أزمة النزاع للسيطرة على السلطة في ليبيا قد تؤدّي إلى زعزعة استقرار البلاد وتشكيل حكومات موازية، ما يهدد بتقسيم مؤسسات الدولة وتبدد المكاسب التي تم تحقيقها.

وتسعى الأمم المتحدة لحل الأزمة بالضغط من أجل إجراء انتخابات جديدة في أقرب الآجال، حيث طلبت من المؤسسات السياسية بليبيا الانضمام إلى لجنة لحل الخلافات الدستورية والقانونية والتي تسببت في انهيار انتخابات ديسمبر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort