ستولتنبرغ يعبر عن مخاوف جدية بشأن سلوك النظام التركي بالمنطقة

 

في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي أعرب الأمينُ العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أن لديه مخاوفٌ جديةٌ بشأن سلوك النظام التركي في شرق المتوسط، وشراء أنقرة منظومة صواريخ إس -أربعمئة الروسية، إضافة لانتهاكات حقوق الإنسان والديمقراطية في تركيا.

ستولتنبرغ أوضحَ أن الناتو يمكن أن يمثلَ منصةً مهمةً لمناقشة هذهِ القضايا وحلِّ النزاعات المتعلقة معَ أنقرة، مشيراً إلى ضرورة إجراء نقاشات وحوارات جديّة حول المخاوف المختلفة، التي يثيرها النّظام التركي في المنطقة.

وتأتي هذه التصريحاتُ قبيل لقاء وزراء خارجية الحلف الأسبوع المقبل ولأول مرة وجهاً لوجه في اجتماعٍ يضمُ فريقَ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأثارت أنقرة غضبَ حلفِ الناتو المؤلف من ثلاثين عضواً، بسبب سلوكها المتعلق بالنزاع على الحدود البحرية مع اليونان العضو في الحلف أيضاً، ودورها السلبي في سوريا وليبيا، وإقليم آرتساخ.

وأنشأ الناتو العام الماضي آلية لفضِ النزاع بين اليونان والّنظام التركي في مسعى؛ لتجنبِ وقوعِ اشتباكات بين الطرفين مع تصاعد التوتر شرق المتوسط.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، فرضت واشنطن عقوباتٍ على وكالة شراء الأسلحة التابعة للنظام التركي، بسبب شراء الأخير منظومة صواريخ إس-أربعمئة من روسيا، غريم الحلف.

قد يعجبك ايضا