ستولتنبرغ يطالب أنقرة بالإسراع في الموافقة على عضوية فنلندا والسويد للناتو

في نبرةٍ لم تَخلُ من التحذير، طالب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، النظامَ التركي بعدم عرقلة انضمام السويد وفنلندا للتكتل الدفاعي.

وخلال مؤتمرٍ صحفي مشترك في أنقرة مع وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو، قال ستولتنبرغ إنه حان الأوان لموافقة تركيا على طلبَي فنلندا والسويد للانضمام إلى الناتو.

تصريحاتٌ تأتي بعدما قالت أنالينا بيربوك وزيرة الخارجية الألمانية هذا الأسبوع إنها تتوقع من كلِّ الدول الأعضاء بالحلف الموافقةَ على الطلبين “دون مزيدٍ من التأخير”.

وتقدّمت فنلندا والسويد بطلبين للانضمام إلى الناتو في أعقاب الهجمات الروسية على أوكرانيا في شباط فبراير الماضي، ووافقت الدول الأعضاءُ على الطلبين عدا المجر وتركيا.

ويُنظر إلى تركيا على أنّها سببُ التأخير الرئيسي، إذ سارع رئيس النظام رجب أردوغان، إلى وضع العراقيل أمام طلب البلدين، ومساومة الكثير من الدول في حلف الأطلسي، ناهيك عن ابتزاز السويد وفنلندا عبر شروطٍ أثارت انتقاداتٍ واسعة، على اعتبار أنها تخدم روسيا في مواجهة الغرب.

ورغم الاتهامات الغربية لتركيا بأنها تقف حجرَ عثرةٍ أمام توسّع الناتو، إلا أن جاويش أوغلو قال إن بلاده ربما تقيّم طلب فنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بصورةٍ منفصلة عن طلب السويد.

قد يعجبك ايضا