ستولتنبرغ وحسين يؤكدان ضرورة استمرار التنسيق بين الناتو والعراق

 

في إطارِ تعزيزِ قدراتِ الجيشِ العراقيِّ والحفاظِ على سيادةِ البلاد، اتَّفقَ وزيرُ الخارجيّةِ العراقيّ فؤاد حسين والأمينُ العامُّ لحلف الناتو يانس ستولتنبرغ، على ضرورةِ استمرارِ التنسيقِ والعملِ المشتركِ بينَ الناتو والعراق.

جاءَ ذلكَ خلالَ اتّصالٍ هاتفيٍّ تلقّاه حسين من ستولتنبيرغ، حيث اتّفق الجانبان على استمرار التنسيق بما يعزِّز المواجهة المشتركة ضد عناصر تنظيم داعش الإرهابية.

وبحث الجانبان، سُبُلَ استمرار التعاون بين العراق وحلف الناتو في إطار السيادة الكاملة للعراق، وقرارات الحكومة العراقية، فيما أكّد الأمين العام للحلف، أن عديد أفراده يقتصر على جوانب التدريب وتقديم الدعم اللوجستي للقوّات والأجهزة الأمنيّة العراقيّة.

كما دعا الأمين العام، الوزير العراقي إلى المشاركة في الاجتماع الافتراضي القادم لجميع سفراء الناتو، والذي سوف ينعقد خلال الأيَّام الآتية، لإلقاء الضوء على الوضع السياسيّ والأمنيّ في العراق والعلاقات مع دول المِنطقة.

الناتو: قواتنا لن تأخذ دور القوات الأمريكية في العراق
هذا وقال قائد بعثة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العراق، الجنرال بيير أولس، إنّ قواته ستستمرُّ في تقديم المشورة والتدريب للجيش العراقي، ولن تأخذ دورَ القوّات الأمريكيّة في البلاد.

وأضاف أولسن، في تصريحٍ إعلاميٍّ أنّ عدد أفراد بعثة الناتو في العراق أكثر من ثلاثِمئةِ شخص، وأن مهمتَهم غيرُ قتاليّة، مؤكِّداً أنّ مستشار الأمن الوطني العراقي، قاسم الأعرجي، قدَّمَ طلبًا رسميّاً بزيادة عدد قوّات الناتو في العراق.

قد يعجبك ايضا