ستولتنبرغ ـ مستمرون بدعم العراق ومساندته

في مستهل زيارة الامين العام لحلف الاطلسي ينس ستولتنبرغ، لبغداد اجتمع برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حيث جمعتهم مباحثات ناقشا خلالها العديد من المواضيع ومن ضمنها اهمية التعاون مع حلف الناتو لمحاربة الارهاب، وذكر العبادي في اللقاء ان ما ألحقه العراق من هزيمة بتنظيم داعش الإرهابي يجب الحفاظ على مكتسباته والقضاء على الوجود الآيدلوجي للإرهاب مشيراً الى اعجاب المجتمع الدولي بالنتائج التي حققها العراق في مواجهة التنظيم
وبهذا الخصوص أكد “، ستولتنبرغ، أن قوات الحلف ستبقى في العراق “بناء على طلب” السلطات المحلية. وأن الحلف “لن يبقى أكثر مما ينبغي”، مضيفاً أن القوات التي أرسلتها19 دولة في الناتو “تكثف تدريباتها “للقوات العراقية” خصوصاً في مجال إزالة الألغام والطب العسكري وصيانة المعدات”.
وتابع أمين عام حلف الناتو انهم “يقومون بتدريب القوات العراقية ومستمرون بدعم ومساندة العراق والتعاون معه في التدريب وبناء الاكاديميات العسكرية والتزويد بالخبرات”، موضحاً ان “العراق كان في الخطوط الامامية لمحاربة الارهاب.
في غضون ذلك، ذكر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش “ان بغداد ستشهد خلال الفترات المقبلة، زيارة العديد من المسؤولين الأمميين، لافتا الى ان تلك الزيارات، تأتي في اطار دعم العراق في العديد من المجالات، لاسيما اعادة الاعمار.
ويذكر ان مجلس النواب العراقي أصدر الخميس الفائت قراراً يدعو الحكومة إلى وضع جدولٍ زمني لمغادرة القوات الأجنبية من العراق، في إشارة إلى التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية
هذا وأعلن التحالف الدولي مطلع فبراير خفض عديد قواته في 2018 في العراق، معتبراً أن “وجوداً مستمراً للتحالف في العراق سيؤمَّن، لكن بشروط تتماشى مع الحاجات وبالتنسيق مع الحكومة العراقية” من دون إعطاء أرقامٍ لخفض عدد القوات.

ankara escort çankaya escort