ستة عشر قتيلاً وجريحاً بصفوف قوات الحكومة في المنطقة العازلة

الاشتباكات بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة بالمنطقة العازلة متواصلة، وسط سقوط المزيد من القتلى والجرحى بصفوف الطرفين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد مقتل ضابط وعنصرين في قوات الحكومة، وجرح 3 آخرين، إثر انفجار لغم أرضي على محور قرية “الرويحة” في جبل الزاوية جنوبي إدلب، أثناء محاولتهم التسلل إلى نقاط متقدمة.

وفي السياق، دارت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين عناصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية الجناح السوري لتنظيم القاعدة والقوات الحكومية في جبل الزاوية، ما أدى إلى مقتل أربعة عناصر بصفوف الأخيرة وجرح ستة آخرين، جراح بعضهم خطيرة.

يأتي هذا فيما قتل عنصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية وجرح آخر جراء قصف بالمدفعية الثقيلة نفذته القوات الحكومية استهدف مواقع الإرهابيين في محور قرية “الرويحة” جنوبي إدلب.

كما تحدث المرصد السوري عن قصف مدفعي نفذته الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية استهدف مواقع وتجمعات قوات الحكومة في مدينة معرة النعمان وريفها، فيما قصفت قوات الحكومة مواقع الفصائل في جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

وكانت قوات الحكومة السورية قد جددت قصفها الصاروخي على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي مستهدفة أماكن في قوقفين وكنصفرة وكفرعويد وعين لاروز والفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل، ومواقع أخرى تسيطر عليها الفصائل المسلحة.

قد يعجبك ايضا