سبيس إكس الأمريكية تُطلق مهمة مأهولة إلى الفضاء

شعار سبيس إكس في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية في صورة بتاريخ 30 مايو ايار 2020. تصوير: جو سكيبر - رويترز.

 

أطلقت شركة سبيس إكس التابعة لرجل الأعمال إيلون ماسك رحلة إلى محطة الفضاء الدولية حاملة أربعة رواد في أول مهمة كاملة ترسل فيها إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) طاقما إلى الفضاء على متن مركبة خاصة.

وانطلق الصاروخ فالكون 9 حاملا كبسولة الفضاء (كرو دراجون) المصممة حديثا من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية.

وسترتفع كرو دراجون تدريجيا خلال الساعات القادمة بهدف الوصول إلى محطة الفضاء الدولية الساعة 11 مساء بالتوقيت الشرقي يوم الاثنين.

وقال مسؤولو ناسا إن تسرب هواء تسبب في انخفاض غير متوقع في ضغط الكبسولة قبل ما لا يقل عن ساعتين من الإطلاق. لكن التقنيين قالوا إنهم أجروا فحص تسرب ناجحا ولم يتغير موعد الإطلاق.

وكانت الخطة الأساسية أن تبدأ الرحلة التي تستغرق 27 ساعة إلى محطة الفضاء، وهي مختبر يدور حول الأرض على بعد 400 كيلومتر، يوم السبت. وقال مسؤولو ناسا إن الإطلاق تأجل ليوم واحد بسبب توقعات بهبوب رياح قوية من بقايا العاصفة إيتا.

وتصف ناسا الرحلة بأنها أول مهمة “تشغيلية” لنظام شاحنة الطاقم والصاروخ التي استغرقت عشر سنوات. وتمثل حقبة جديدة من سفن الفضاء المطورة تجاريا- والتي يمتلكها ويشغلها كيان خاص بدلا من ناسا- لإرسال الأمريكيين إلى الفضاء.

قد يعجبك ايضا