سباقُ مدِّ النفوذ على الساحة السورية

تشهدُ الساحةُ السورية تطوراتٍ عسكرية وسياسية متسارعة، فتزامناً مع انهيار تنظيم داعش الإرهابي تحاول القوى المتنازعة اللعبَ على ورقةِ مدِّ النفوذ على الأرض.

ففي مدينة دير الزور، شنّت، فجر اليوم، طائراتُ النظام السوري غاراتٍ مكثّفة على منطقة المقابر جنوب المدينة، بالتزامن مع اشتباكاتٍ عنيفة بين النظام والتنظيم في المدينة.

كما طالتِ الغاراتُ جبل الثردة، جنوب مطار دير الزور العسكري، وسطَ قصفٍ صاروخيّ للنظام على أطراف المطار.

وداراتِ اشتباكاتٌ بين الجانبَين على أطراف قرية الجفرة المقابلة لبوابة المطار، بالتزامن مع شنِّ مقاتلاتِ النظام غاراتٍ جويّة على القرية.

وإلى الباديةِ، حيث تحاول قوات النظام التوجّهَ نحو الشمال الشرقي من تدمر، بدعمٍ جويٍّ روسي، للوصول إلى منطقة السخنة، التي تُعدّ مركزاً لانطلاق العمليات باتجاه مدينة دير الزور.

هذا وشنّت مقاتلاتٌ روسية، صباح اليوم، غاراتٍ استهدفت محيط منطقة “الأرك” و”حميمة”، ويتزامن هذا مع سيطرة قوات النظام والميليشيات الأجنبية، على حقل الحائل للغاز، بالقرب من منطقة السخنة بريف حمص الشرقي.

وأعلنت وسائل إعلامٍ تابعةٌ لميليشيات حزب الله اللبناني مقتل خمسةٍ من عناصره، إثر المعارك الدائرة في البادية، وأكّدت أن القتلى هم من بلدة الغازيّة وخربة سلم وتعلبايا، وعدّة قرًى أخرى لبنانية، بالإضافة لقرية الشقرا وقضاء الهرمل، في حين وصلت الإصابات في صفوف حزب الله  إلى أكثر من خمسة عشر.

يشار، أن هيئات التوثيق كانت قد سجّلت مقتل 47 عنصراً من ميلشيا حزب االله اللبناني خلال النصف الأوّل من عام 2017 بينهم قياديين.

كما شهدت الحدود اللبنانية مساء أمس، غاراتٍ مكثّفة يرجّح بأنها تابعة للنظام، حيث استهدفت الغارات مواقع لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في جرود فليطة السورية، إثر هجوم النصرة على مواقع مليشيا حزب الله.

هذا ويسعى حزب الله اللبناني  لإطلاق معركةٍ جديدة في المناطق السورية الحدودية مع جرود عرسال اللبنانية، ليتمكّن من خلالها إحكام السيطرة على المنطقة الحدودية.

بينما تشهد قاعدة التنف العسكرية على الحدود السورية العراقية توسّعاً أمريكياً جديداً، فقد نشرت مواقع إعلامية، مساء أمس، صوراً لإنشاء مدرجٍ للطائرات الحربية وطائراتٍ الشحن.

وتُعدُّ التنف من أكبر القواعد الأمريكية في سوريا، وهي الأولى في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المناهضة للنظام.

يذكر، أن واشنطن تحتفظ بسبع قواعد عسكرية في سوريا، تتمركز في البادية السورية ومحافظات الحسكة والرقة وريف حلب.

هذا وكان مسؤولون أمريكيون قد كشفوا أواخر الشهر الماضي، أن إيران أقامت قاعدةً جوية للطائرات بدون طيار في سوريا، بالقرب من مدينة تدمر، وأن الدفاعات الجوية الأمريكية كانت قد اسقطت طائرتَين إيرانيتَين بدون طيار انطلقتا من القاعدة الإيرانية قرب التنف.

 

خضر دهام

ankara escort çankaya escort