سايكس بيكو…أكثر من قرن على معاناة الشعوب تحت وطأة الدول القومية

ستَّةُ أعوامٍ بعد المئة، على توقيعِ اتفاقيّةِ سايكس بيكو المُبرمةِ عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وستّةَ عشر، بين فرنسا وبريطانيا، لاقتسامِ مناطقِ ما يُعرفُ بالهلالِ الخصيب بين الدولتَين، بمصادقةِ روسيا وإيطاليا، والتي أعادت تشكيلَ خارطةِ الشرق الأوسط، بشكلٍ أسَّسَ لقيامِ الدولِ القوميّة، بدءاً بنموذجِ الدولةِ اليهوديّة، التي نصَّتْ عليها الاتفاقيّةُ، وترجمَها وعدُ بلفور في العام التالي، بمنحِ اليهودِ وطناً قوميّاً في الأراضي الفلسطينية.

توجُّهٌ أذكى النزعةَ القوميّة لمعظمِ شعوبِ المِنطقة، نحو بناءِ دولةِ الشعبِ الواحد ذي اللسان الواحدِ والعرقِ والواحد، الذي أنتجَ مجتمعاتٍ هلاميّة، عصيّةَ الوئامِ مع الآخرِ أو الالتئام، ما جعلَ من منطقةِ الهلالِ الخصيب أرضاً خِصبةً للمستغلِّينَ والطامعِين، الذين جيَّروا الشعوبَ ومقدراتِها لخدمةِ المتسلّطِين، من حملةِ لواءِ القوميّة.

نموذجٌ يتَّفقُ معظمُ المراقبينَ على أنَّ الولاياتِ المتحدةَ تسعى لاستحضارِهِ من جديد، لكنَّ الأدواتِ مختلفةٌ هذِهِ المرّة، يتمثّلُ أكثرُها خطورةً في تركيا وحكوماتِها السالفةِ والحاضرة، التي تُعتبرُ تكثيفاً صارخاً لطبيعةِ الدولةِ القوميّة، التي لا تقبلُ التعدديّةَ بأيِّ شكلٍ كان، ولهذِهِ الأخرى أدواتُها التي لا تقلُّ خطراً عنها.

أدواتٌ ليس تنظيمُ داعش الإرهابي الذي سهَّلَ النظامُ التركيّ ورئيسُهُ رجب أردوغان تمدُّدَهُ في المِنطقة، إلّا رأسَ حربةٍ فيها، حيث يتربّى في حجرِ أنقرةَ على غرارِهِ تنظيمات، وتَنتجُ آيديولوجيتُها القوميّةُ مثلَهُ أدوات، لتحقيقِ حلمِها في استعادةِ ما تراه مجدَها السليب، وتبني ما تسمِّيه الوطنَ الأزرق، على أراضي ما يُعرف بالميثاقِ الملّي، التي احتلَّها العثمانيون قبلَ عشراتِ السنين، من أراضي شعوبِ المِنطقة.

تركةُ سايكس بيكو القوميّة مثَّلت حربَ أوكرانيا التي وضعَتِ العالمَ على شفا حربٍ عالميّةٍ أو ربما كانت بدايتُها، صرخةً مدويةً إزاءَ فداحةِ مخاطرِها، وتحذيراً لافتاً من وخامةِ عواقبِ تكرارِها، الذي لا سبيلَ لاجتنابِهِ وَفقَ مفكريِن، إلّا بتقويضِ بنيةِ الدولةِ القوميّة، والخروجِ من قوقعتِها إلى فضاءِ التعدديّة، واستبدالِ منهجِ الأُحاديّةِ بتوحيدِ المكوناتِ المجتمعيّة، وتوطيدِ العلاقاتِ الاستراتيجيّة، لتضييقِ الخناقِ على الانتهازيّة، والخلاصِ من الدكتاتوريّة.

ankara escort çankaya escort