سانا: أضرار مادية جراء غارة إسرائيلية استهدفت محيط بانياس على الساحل السوري

من جديد تستهدف إسرائيل سوريا بغاراتٍ جوية، وهذه المرة كانت بالساحل السوري، إذ أفادت وكالة سانا الرسمية، أن هجوماً جوياً إسرائيلياً استهدف موقعاً في محيط مدينة بانياس، التابعة لمحافظة طرطوس.

ونقلت الوكالة عن مصدرٍ عسكريٍّ قوله، إن تل أبيب شنت الهجوم من اتجاه البحر المتوسط، مستهدفةً موقعاً في محيط بانياس، ما أسفر عن وقوع بعض الخسائر المادية.

سوريا
المرصد: صواريخ إسرائيلية تستهدف مبنى عسكرياً قرب بانياس
من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن صاروخين إسرائيليين استهدفا مبنيين على الأقل، أحدهما تابعٌ لكتيبةٍ للدفاع الجوي، في شاطئ “عرب الملك” بمنطقة “القلوع” قرب مدينة بانياس، ما أدى لاندلاع حريقٍ كبيرٍ في أحد المواقع المستهدفة.

وبحسب المرصد الحقوقي، فإن الدفاعات الجوية التابعة لقوات الحكومة السورية، لم تنطلق للتصدي للغارة الإسرائيلية، فيما أسفرت الضرباتُ عن وقوع أضرارٍ ماديةٍ كبيرة، دون ورود معلوماتٍ حتى اللحظة عن سقوط خسائرَ بشرية.

الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على الأسئلة بشأن هذا الاستهداف. وفي الغالب لا تُعلّق إسرائيل على التقارير ذات الصلة، بشن هجماتٍ في سوريا.

وتشن إسرائيل منذ سنواتٍ هجماتٍ ضد ما تصفها بأنها أهدافٌ مرتبطةٌ بإيران في سوريا، حيث تزايدَ نفوذ طهران، منذ أن بدأت بدعم الرئيس السوري بشار الأسد، في الحرب التي اندلعت شرارتُها عام ألفين وأحد عشر. فيما تصاعدت وتيرة الضربات الإسرائيلية، بعد اندلاع الحرب بقطاع غزة، في تشرين الأول أكتوبر الماضي.