سامية حسن.. أول امرأة على بعد خطوات من رئاسة تنزانيا

دعتِ المعارضةُ في تنزانيا، الخميسَ، نائبةَ الرئيس سامية حسن لأداء اليمينِ الدستوريِّ رئيسةً للبلاد، خشيةَ الفراغ الدستوري بعد وفاة الرئيس لتُصبِحَ بذلك أوَّلَ سيدةٍ تتولَّى المنصب.

وقالَ زعيمُ المعارضة زيتو كابوي، في تصريحاتٍ صِحَفية: “لا بُدَّ أن تؤديَ نائبة الرئيس اليمينَ على الفور”.

وبمقتضى الدستور يجب أن تتولَّى نائبةُ الرئيس البالغةُ من العمر 61 عامًا الرئاسةَ في الفترة المتبقية من ولاية الرئيس التي تبلغُ 5 سنوات، والتي بدأتِ العامَ الماضي بعدَ فوزه بولاية ثانية.

وكانت نائبة الرئيس قد أعلنت في خطاب للشعب، وفاةَ الرئيس التنزاني جون ماجوفولي عن عمرٍ ناهزَ 61 عاماً، جرَّاءَ مرضٍ في القلب لازمَه منذُ عشر سنوات.

قد يعجبك ايضا