ساعات “أبل” تتنبأ بإصابة مرتديها بكورونا قبل أسبوع من ظهور الأعراض

استناداً لتحليلاتِ مُعدَّلِ ضرباتِ القلبِ لنحوِ 297 شخصاً، ارتدوا ساعاتِ أبل لمُدَّةِ خمسةِ أشهرٍ متتالية، كشفتْ دراسةٌ طبّيّةٌ جديدةٌ، أنَّ ساعاتِ “أبل” يمكنُ أن تتنبَّأ بإصابةِ مرتديها بفايروس كورونا قبلَ أسبوعٍ من ظهورِ الأعراض.

ووجدتِ الدراسةُ أنَّ أجهزةَ أبل القابلةَ للارتداء والساعاتِ الذكيَّةَ، قادرةٌ على مراقبة مُعدَّلِ ضرباتِ القلب، الذي يشير التغييرُ الطفيفُ فيها إلى احتمالية الإصابة بالفايروس.

وتوصَّلَ الباحثون من جامعة ستانفورد، أنَّ81 في المئة من حاملي فايروس كورونا، كانوا قد تعرَّضُوا لتغييرات في معدلاتِ ضرباتِ القلبِ لمُدَّةٍ تصلُ إلى تسعةِ أيَّامٍ، قبلَ ظهورِ الأعراضِ الأخرى.

ويأمُلُ الخبراءُ في أنْ تلعبَ الساعاتُ الذكيَّةُ، دوراً مُهمَّاً في القضاء على الفيروسات والأمراضِ المُعدية الأخرى.

قد يعجبك ايضا