ساسة فرنسا تنقد قرار الحكومة بالسماح لوزير الخارجية التركي بعقد اجتماع جماهيري في فرنسا

انتقد عدد من القادة الفرنسيين قرار الحكومة الفرنسية بالسماح لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بعقد اجتماع جماهيري للترويج للدستور الذي يعطي لأردوغان صلاحيات أوسع وتحويل النظام البرلماني إلى رئاسي وذلك قبل الاستفتاء المقرر له السادس عشر من شهر نيسان/ إبريل المقبل.
فمن جانبها انتقدت المرشحة الرئاسية الفرنسية اليمينية مارين لوبان هذا القرار واصفاً القرار بالغير اللائق للقيم الديمقراطية في البلاد .
وكتبت زعيمة الجبهة الوطنية على موقع تويتر: “لماذا يجب علينا أن نسمح على أرضنا بحديث رفضته الديمقراطيات الأخرى؟ لا للحملة الانتخابية التركية في فرنسا”.
كان مرشح الرئاسة الفرنسي اليميني فرانسوا فيون قد انتقد موقف الحكومة الفرنسية لأنها لم تقم باداء واجبها فيما يتعلق بالتضامن مع شركائها الأوروبيين من خلال السماح لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالقاء كلمة أمام تجمع جماهيري حاشد على الأراضي الفرنسية.
وأضاف فيون أن اثنتين من “أقرب حلفاء” فرنسا، وهما ألمانيا وهولندا، قد تعرضتا “لإهانة علنية بطريقة لا توصف” من جانب القادة الأتراك “وكان ينبغي أن يسود موقف مشترك بشأن التعامل مع المطالب التركية”.
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت قال إنه لا سبب لحظر التجمع التركي في مدينة متز شرقي فرنسا “في غياب أي تهديد معروف للنظام العام”.
و الجدير بالذكر فان الحكومة التركية تهدف الى حشد الاتراك في دول اوربية عدة لاجل التصويت لصالح الاستفتاء الذي سيجريه حزب العدالة و التنمية لصالح حصر سياسة البلاد في يد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان .
ankara escort
çankaya escort
ankara escort
çankaya escort
escort ankara
çankaya escort
escort bayan çankaya
istanbul rus escort
eryaman escort
escort bayan ankara
ankara escort
kızılay escort
istanbul escort
ankara escort
escort çankaya
ankara escort bayan
istanbul rus Escort
atasehir Escort
beylikduzu Escort

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort