سائرون: مقترح القانون حول انهاء الاتفاقية مع واشنطن ما زال قائماً

في كل يوم تزاد دوامة الجدل الداخلي الذي يتفاعل مع تصريحات القادة السياسيين تجاه تواجد القوات الامريكية في العراق والعلاقات مع ايران، ولا يبدو أن هذا الجدل في طريقه الى النهاية، فبعد أن اعتبر رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، أن الوجود الأمريكي “ضمانة للعراق”، وأن الاقتراحات التي صدرت عن بعض الكتل النيابية بتقديم مشروع قانون يدعو إلى خروج القوات الأميركية سحبت نهائياً من التداول.

صباح الساعدي رئيس كتلة الإصلاح والإعمار النيابية أكد أن مقترح القانون الذي تقدم به إلى رئاسة مجلس النواب حول إنهاء الاتفاقية الأمنية والقسم الثالث من اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعتين مع الولايات المتحدة الأميركية مازال قائماً، وأنه لم يقم بسحب مقترح القانون.

الساعدي شدد على أن الحديث عن سحب مقترح القانون “وهم كبير” وقع فيه البعض، مشيراً الى أن موضوع القوات الأمريكية في العراق موضوع غير قابل للمساومات والمجاملات بسبب اللقاءات أو الزيارات.

رئيس كتلة الإصلاح أوضح في الوقت نفسه أن إخراج القوات الأجنبية بما فيها الأمريكية من الأراضي العراقية وإلغاء المعسكرات والقواعد العسكرية الأجنبية في العراق هو من أهم الموضوعات التي لا يمكن أن تطوى نهائياً.

النائب عن تحالف سائرون بدر الزيادي من جهته اكد ايضاً أنه تحالفه سيمضي مع تحالف الفتح لتشريع قانون اخراج القوات الأمريكية والاجنبية من العراق رغم الضغوطات التي تمارسها واشنطن، لافتاً إلى أن زيارة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي إلى واشنطن لم تأت من فراغ وأنها جاءت للضغط على الحلبوسي لمنع تشريع قانون اخراج القوات الأجنبية.

تتوالى ردود أفعال غاضبة لدى القوى والكتل السياسية، بشأن الوجود الأمريكي في العراق وبحسب مراقبين فأن الواقع السياسي العراقي انقسم بين المواقف الشيعية المناهضة ومواقف أخرى المؤيدة للوجود الأمريكي، وتستمر الكتل السياسية في محاولة البحث عن مخرج لأزمة تواجد تلك القوات في العراق وذلك بإيجاد صيغة تضمن عدم التصعيد مع الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort