زيلينسكي يطلب رداً عالمياً على القصف الصاروخي لمحطة قطارات

بعد أيّامٍ على مقتل مدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية، اتَّهمت كييف القواتِ الروسيّةَ بتنفيذها، اتّهامٌ جديد لروسيا بالمسؤولية عن مقتل عشرات المدنيين، بينهم نساءٌ وأطفال بقصفٍ صاروخيٍّ على محطّة قطاراتٍ في مدينة “كراماتورسك” شرقيَّ أوكرانيا.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وصف الهجوم على محطّةٍ مكتظةٍ بالنساء والأطفال والمسنين الفارين من مناطق القتال، بأنه عملٌ متعمَّدٌ من قبل القوات الروسية، قائلاً إنّ بلاده تتوقّع ردّاً عالمياً قوياً على جريمة الحرب تلك.

زيلينسكي أضاف أنّ “أيَّ تأخيرٍ في تقديم أسلحةٍ لأوكرانيا لا يعني سوى أنّ السياسيين المعنيين يريدون مساعدة القوات الروسية على ارتكاب المزيد من عمليات القتل في أوكرانيا” داعياً إلى فرض حظرٍ على الطاقة الروسية وعزلِ جميع البنوك الروسية عن النظام العالمي.

بدوره قال البيت الأبيض إنّه سيدعم مساعي التحقيق في الهجوم الذي وقع في مدينة “كراماتورسك” والذي وصفه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأنه يظهر “مدى العمق الذي غاص فيه جيش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

وترغب كييف في الحصول على أسلحةٍ ثقيلة بعدما حصلت الخميس على تعهُّدٍ جديدٍ من حلف شمال الأطلسي لتزويدها بمجموعةٍ كبيرةٍ من الأسلحة، في حين تبرَّعت سلوفاكيا بنظام الدفاع الجوي إس-300، في وقتٍ يُنتظَر أنْ ترسلَ فيه بريطانيا مئة وثلاثين مليون دولارٍ كمساعداتٍ عسكرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort