زيلينسكي يحث حلفاء كييف على الإسراع في شحن الأسلحة الثقيلة

في الوقت الذي قصفت فيه القوات الروسية مدينة خاركيف ثاني كبرى مدن أوكرانيا بالصواريخ مع استمرار الهجوم على مدينتين استراتيجيتين في منطقة دونباس الشرقية، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الهدف من القصف الجوي والمدفعي المكثف الذي تشنه موسكو هو تدمير منطقة دونباس بالكامل.

زيلينسكي طالب في كلمة مصورة نشرت صباح الخميس بضرورة تسريع تسليم الأسلحة لأوكرانيا، مضيفاً أن المطلوب تحقيقه بسرعة هو التكافؤ في ميدان القتال من أجل وقف هذه الحشود ودفعها إلى ما وراء حدود أوكرانيا.

 

ومع استمرار المعارك قال حاكم منطقة لوغانسك سيرهي غايداي إن “القوات الروسية لا تسيطر سيطرة كاملة” على مدينة ليسيتشانسك، فيما قالت موسكو إنها أمرت القوات الأوكرانية المحاصرة في سيفيرودونتسك بالاستسلام أو مواجهة الموت.

من جهته أكّد أوليكسي أريستوفيتش، وهو مستشار لزيلينسكي، أن القتال من أجل السيطرة على مدينتي سيفيرودونتسك وليسيتشانسك في منطقة لوغانسك يتجه إلى “ذروة مخيفة”.

في غضون ذلك، قالت روسيا إن قصفاً للمدفعية الأوكرانية تسبب باشتعال النيران في صوامع في مدينة روبيجنوي بإقليم دونيتسك تحتوي على ثلاثين ألفَ طنٍّ من الحبوب.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، سيضع القادة الأوروبيون أوكرانيا رسمياً على الطريق الطويل نحو عضوية الاتحاد الأوروبي خلال قمة في بروكسل الخميس.

ويرى دبلوماسيون أن انضمام أوكرانيا إلى التكتل سيستغرق من أوكرانيا عقداً أو ما يزيد على ذلك للوفاء بمعايير الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن زعماء الاتحاد يقولون إنه يتعيَّن على الكتلة تقديم بادرة تعترف بتضحيات الأوكرانيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort