زيلينسكي يتهم روسيا بالسعي لتدمير إقليم دونباس

قُبيل استعداد القوات الروسية لشنِّ هجومٍ جديد شرقيَّ أوكرانيا، اتَّهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأحد روسيا بالرغبة في “تدمير” إقليم دونباس تماماً، واعداً ببذل كلِّ ما في وسعه للدفاع عنها بدءاً بمدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية، حيث طلب من الجنود المحاصرين فيها القتالَ “حتّى النهاية”.

زيلينسكي قال، إنّ الروس يريدون حرفياً القضاءَ على دونباس وتدميرَها، ومثلما يدمِّر الجنود الروس ماريوبول، فإنّهم يريدون تدميرَ مدنٍ أخرى ومجتمعاتٍ أخرى في منطقتي دونيتسك ولوغانسك.

تصريحاتٌ جاءت مع إعلان وزارة الدفاع الروسية الأحد أنّ صواريخ عاليةَ الدقّة دمَّرت مخازنَ وقودٍ وذخيرةً في بارفينكوف شرق أوكرانيا، وفي دوبروبيليا غيرِ البعيدةِ عن دونيتسك.

كما أعلن الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك سيرغي غايداي الأحد أنّ القصف المستمر على المنطقة أسفر عن مقتلِ شخصين وإصابةِ خمسةٍ آخرين في بلدة زولوت، بالتزامن مع إعلان نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، تعليقَ الممرات الإنسانية لإجلاء المدنيين من شرق البلاد ليوم الأحد، في غياب اتّفاقٍ مع الجيش الروسي على وقف إطلاق النار.

وفي خاركيف شمالَ شرقيَّ أوكرانيا، أعلن حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف مقتلَ خمسةِ أشخاصٍ على الأقل وإصابة عشرين في ضرباتٍ جوية تسببت في اندلاع حرائق، فيما قال زيلينسكي إنّه “في الأيام الأربعة الماضية وحدها، قُتِلَ ثمانيةَ عشرَ شخصاً وجُرِح مئةٌ وستةٌ آخرون” في القصف على هذه المدينة، واصفاً استخدام الأسلحة الثقيلة لاستهداف مناطق سكنية ومدنيين بأنه إرهابٌ متعمَّد.

أما في ماريوبول فقد أفادت هيئة الأركان الأوكرانية في وقتٍ مبكّر من صباح الأحد، بشنِّ القوات الجوية الروسية ضرباتٍ على المدينة، وتحدّثت عن عمليّاتٍ هجوميّة قرب مينائها دون ذكر تفاصيل، فيما أعلنت القوات الروسية إطلاقَ صواريخَ عاليةِ الدقة على مصنع ذخيرة قرب بروفاري في كييف، أصاب جزءاً من البنية التحتية وَفقاً لمسؤولٍ محلي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort