زيادة مرتقبة لعدد العسكريين المشاركين بقوة أممية لمكافحة الإرهاب بمالي

أعلن الرئيس التشادي “محمد إدريس ديبي” أن بلاده عازمة على زيادة عدد عناصرها المشاركين في قوة الأمم المتحدة مينوسما لمكافحة الإرهاب في مالي، عقب إعلان فرنسا وشركائها سحب جنودهم من مالي.
وقال ديبي إن مالي تشكل مركزاً للإرهاب في منطقة الساحل، مشيراً إلى أن بلاده ستعزز قواتها العاملة مع القوة الأممية بموافقة السلطات في مالي.

ولم يحدد الرئيس التشادي عدد العناصر الذين ينوي إرسالهم لتعزيز قواته في مالي، إذ تعد القوة التشادية من أولى البعثات العسكرية المشاركة في القوة الأممية التي يقدر عددها بنحو 15 ألف عنصراً.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعرب عن أمله في انخراط الدول الإفريقية المجاورة لمالي في معارك مكافحة الإرهاب بعد إعلانه سحب قوات بلاده وشركائهم الأوروبيين من مالي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort