زوار يستمتعون بتجربة السير و”اندفاع السكر” بمتنزه في لوس انجليس

خاض سكان في لوس انجليس تجربة جديدة في متنزه يضم أحجاما عملاقة من الحلوى سمح لزواره بالتجول سيرا على الأقدام بدلا من الدخول بالسيارات مع تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا.

الأسر في لوس انجليس تستمتع بتجربة تجول جديدة وسط أحجام عملاقة من الحلوى تشمل مصاصات وكعكا وأنواعا أخرى. وأطلق على التجربة اسم “شوجار راش” بمعنى اندفاع السكر.

وعبرت زائرة عن إعجابها بالمكان وقالت إنه بمجرد دخولها إليه شعرت وكأن لديها اندفاعا في السكر دون أن تتناول أيا منه.

المتنزه، الذي كان دخوله مخصصا في الأصل بالسيارات، تحول إلى مكان يمنح زواره تجربة تجول غامرة مع استمرار تخفيف القيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا.

ووصفت زائرة أخرى هذه التجربة بأنها سيريالية بالطبع لأنها كانت في السابق من داخل السيارة وتحولت الآن إلى التجول سيرا على الأقدام لكن بأمان وبالتي هذا أمر غريب.

واستُخدم 350 جالونا من الطلاء ذي الألوان الزاهية لتحويل ساحة انتظار السيارات الخاصة بممر التسوق في مركز ويستفيلد التجاري بوودلاند هيلز إلى هذا المتنزه. ويضم الديكور نماذج مضيئة من مخلوق وحيد القرن الأسطوري والزرافات والكنغر إضافة إلى ممرات بها مرايا وحتى طائرة منقطة.

ووفقا لأحدث إرشادات الصحة والسلامة، لا يسمح للزائرين إلا بالسير للأمام دون الرجوع للخلف.

كما يطبق المتنزه قاعدة “لا لتناول الحلوى” بالداخل لمنع الزائرين من خلع الكمامات ولكنهم يحصلون عليها عند مغادرتهم المكان.

وتستمر تجربة “شوجر راش” حتى 2 مايو آيار.

قد يعجبك ايضا